Archive for March, 2009

h1

..

March 23, 2009

Dear Readers..

As you may have noticed my last post was written in Arabic and I am glad you like it. From now on I will try to post in Arabic and English so my readers will picture it correctly.

Will post soon !

Until then, enjoy this video below

h1

رسالة الفيلسوف بيدبا لنا

March 19, 2009

جميلة تلك الاقلام الشبابية التي تحرك قلوبنا.. بما تبقى بها من أمل

إخترت أني أكتب اليوم بالعربي فالمزاج رائع

تعبثت في مكتبتي المتواضعة عن كتاب يؤنسني اليوم و خاصة في بداية نهاية الاسبوع ! بداية إنطلاقة على ما أظن

كتاب كليلة و دمنة

للفيلسوف بيدبا

١٠ يونيه سنة ١٩٠٢

أعجبني  ما جاء به بيدبا عن ملك فارس حين اجتمع في بعض الزمان مع  ملوك الاقاليم من الصين و الهند و الروم ليتكلموا بكلمة تدون عنهم على غابر الدهر فقال

آنا اذا تكلمت بالكلمة ملكتني و اذا لم أتكلم بها ملكتها

وذكر بيدبا

فلينشر كل واحد منكم بما سنح له من الرأي

فقالوا

أيها الفيلسوف الفاضل و الحكيم العادل أنت المقدم فينا و الفاضل علينا و ما عسى أن يكون مبلغ رأينا عند رأيك و فهمنا عند فهمك غير أننا نعلم أن السباحة في الماء مع التمساح تغرير و الذنب فيه لمن دخل عليه في موضعه و الذي يستخرج السم من ناب الحية فيبتلعه ليجربه جان على نفسه فليس الذنب للحية و من دخل على الاسد في غابته لم يأمن من  وثبته  وهذا الملك لم تفزعه النوائب و لم تؤدبه التجارب و لسنا نأمن عليك و لا على أنفسنا سطوته و انا نخاف عليك من سورته و مبادرته بسوء اذا لقيته بغير ما يحب

فقال الحكيم بيدبا

الحازم لا يدع أن يشاور من هو دونه أو فوقه في المنزله و الرأي الفرد لا يكتفى به الخاصة و لا ينتفع به في العامة

فصحت عزيمته على لقاء دبشليم ملك الهند ، فأذن له الملك فدخل  و فكر دبشليم في سكوت بيدبا

قال الملك

يا بيدبا تكلم كيف شئت فانني مصغ اليك و مقبل عليك و سامع منك حتى أستفرغ ما عندك الى آخره و أجازيك على ذلك بما أنت أهله

قال بيدبا

أني وجدت الامور التي آختص بها الانسان من سائر الحيوان أربعة : الحكمة و العفة و العقل و العدل. العلم و الادب و الروية داخلة في باب الحكمة و الحلم و الصبر و الوقار داخلة في باب العقل و الحياء و الكرم و الصيانة و الانفة داخلة من باب العدل، فمتى كملت هذه في واحد لم تخرجه الزيادة في نعمة الى سوء الحظ ولم تحزنه ما تجرى به المقادير في ملكه فالحكمة كنز لا يفنى على الانفاق  و ذخيرة و لذة لا تصرم مدتها

فلما فرغ بيدبا من مقالته أمر الملك بحبسه و قييده فلما حبس أنفذ في طلب تلاميذه و اعتصموا، و في ليلة سهد فيها الملك  أخذ يتفكر بكلام بيدبا و انه ضيع واجب حقه و الذي حمله على ذلك سرعة الغضب…  و للحديث بقيه

Today’s Mood

Mush essa hai